كيف تقوم الحكومات بالتجسس على مواطنيها و شعوبها

هذا الأمر في الحقيقة يشغل بال جميع البشر في العالم وهو مراقبة الحكومات الشعوب و المواطنين ما نقوم به على الإنترنت أو على الهاتف بما فيها تصفح المواقع الإتصالات الرسائل كل هذا تتم مراقبته من قبل الحكومة ولكن أليس يعتبر هذا إعتداء على خصوصياتنا..في الحقيقة نعم هذا تصرف غير جيد من قبل الحكومات ولكن هذا هو الواقع وهو مفروض علينا وذلك بدافع الحفظ على الأمن القومي للبلد ومنع إنتشار الفوضى ومنع الإرهاب إلخ..هذا الأمر منتشر بشكل كبير في الدول العربية أيضا موجودة في بعض الدول الأوروبية...المشكلة هي أن الكثير من الدول تستغل هذه المراقبة من أجل قمع البشر ومنعها من التجول في أمور تخص السياسة فهذا أكثر شيء يقلق الحكومات


كيف تتم المراقبة

أنت عندما تقوم بالدخول إلى الإنترنت فهذا يتم من خلال مزود الإنترنت أي الشركة التي تعطيك الإنترنت فهذا المزود يقوم بتسجيل كل تحركاتك ويقوم بإرسالها إلى سيرفرات الشركة (مزودي الخدمة) وهذه السيرفرات يسمح التحكم يها من خلال الدولة أي الجهات الأمنية يمكنها ومسموح لها أن تقوم بالكشف عن كل شيء يتم إرساله إلى الخادم ولكن هل هذا يعني أن هناك أشخاص جالسون طوال الوقت يتابعون ويتجسسون من نقوم به على الإنترنت...ربما البعض يقوم بها ولكن عموما يقومون بوضع مواقع مخصصة أو كلمات مفتاحية مخصصة وكل من يقوم بنشاط في المواقع أو كتب كلمة مفتاحية حددتها الحكومة يظهر عند المراقب (المتجسس)


هذا الأمر يطبق أيضا على إتصالاتك حيث عندما تقوم بعمل إتصال فإن هذا الإتصال يسجل إن كان الإتصال من خلال الإنترنت أو من خلال رصيد على البطاقة ثم بعد ذلك سيتم تحديد موقعك من خلال المكالمة التي صدرت من شريحتك وطالما أن الشريحة بقت في الهاتف بعد المكالمة فهذا يعني أنهم يتعقبونك وفي حال أزلت الشريحة فإنهم لن يستطيعوا مراقبتك


أيضا على الإنترنت كما قلنا عندما تقوم بنشاط فإن هذا النشاط سيرسل مع بياناتك ومن هذه البيانات رقم الأيبي (رقم هويتك على الإنترنت) فمن خلال الأيبي سيتم تحديد موقعك وسيتم تعقبك وفي حال قم بقطع الإنترنت نهائيا أيضا لن يستطيعوا تعقبك 
لذلك إن وضعت معلوماتك الغير حقيقية على حساباتك على شبكات التواصل فهذا لا يعني أنها الحكومة لا تستطيع كشفك بل بالعكس كما قلنا أنت في شبكة التواصل تقوم بنشاط وهذا النشاط سيرسل مع البيانات منها الأيبي....الخ


برامج فك الحجب تلك المعروفة كبرنامج hotspot shield أو Cyberghost هذه البرامج تجعل تصفحك سري ومشفر أي كل ما تقوم به على الإنترنت من نشاطات سيعرض على الحكومة على شكل رموز أو لا يظهر كون الإتصال يكون سري ولكن في الأونى الأخيرة نرى أن الحكومات ومنها الحكومات العربية حصلت على برامج تجسس قوية وإحترافية ربما من خلالها يمكنها التجسس عليك حتى وإن أستخدمت هذه البرامج وفي المقابل هناك برامج تم برمجتها لمنع الحكومات من التجسس على أية حال دائما الإحتراق والتجسس في تقدم وتطور لذلك كم حذرا على الإنترنت "فأنت على الإنترنت لست وحدك فأنت مراقب" هذه الجملة التي أصبحت شعار للكثير من الحكومات في العالم



0 التعليقات :