تعرف على نظام الأندرويد..وما الفرق بين إصداراته

في بداية نشأة نظام الأندرويد لم يكن له تلك الشعبية والشهرة التي نراها الأن فكان نظام بسيط في بادئ الأمر ففي هذا الوقت كان نظام مفتح المصدر يعمل بنظام linux وهذا ما حعله نظام أكثر من رائع لاحقا أي الأن فبعد ذلك قامت جوجل بالإستحواذ على نظام الأندرويد وبدأت في تطوير النسخ الخاصة به فبعد ذلك رأينا ن الكثير من شركات الهواتف العالمية أصبحت تستخدم هذا النظام ومنها شركة سامسونج وسوني إلجي وغيرها من الشركات الأخرى

صور توضح كيفية تسلسل نسخ نظام الأندرويد من الأقدم إلى الأحدث (إلى 2014)
كان نظام الأندرويد تجريبيا في بداية الأمر ولكن مع عام 2008 تم إطلاق أول نسخة من نظام الأندرويد وهي نسخة 1.1 وقد تم وضعه على هاتف htc ثم بعد ذلك توالت الإصدارات وتم تطويرها بشكل سريع في وفت زمني قياسي حيث تم وضع مسميات لكل الإصدارات فمثلا الإصدار 1.5 وهو بإسم Cupcake حيث يحتوي هذا الإصدار على العديد من الميزات والأدوات الجديدة ومن هذه الإصدارات أيضا إصدار 4.1 والذي يحمل إسم Jelly Bean وما يميز هذا الإصدار في سرعة إستجابته للأوامر وسرعته في تشغيل التطبيقات أيضا الجمالية في شكله وإستجابته للمس الشاشة بشكل أكبر فكل إصدار كان له ميزات وأدوات تفوق ميزتها عن الأقدم فكلما زاد رقم الإصدار كلما كانت الميزات والأدوات أكثر وأجمل أيضا كلما زاد رقم الإصدار كلما كان الهاتف أقوى وأحدث فالهواتف الحديثة جدا تحمل الإصدارات الحديثة جدا وهكذا..وأخر إصدار تم إصداره إلى حدود هذه الساعة هو  5.0 و الذي يحمل إسم Lollipop والذي يتميز بمزايا عديدة وخاصة من الناحية الشكلية 

0 التعليقات :